8 مقاعد في ثمن نهائي الأبطال تشعل الصراع بين 15 فريقًا

يتنافس 15 فريقًا في الجولة السادسة والأخيرة من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، لاقتناص 8 مقاعد لا تزال غير محسومة في ثمن نهائي التشامبيونز ليج.

وحسمت 8 فرق، التأهل مسبقًا، وهي: برشلونة، وبايرن ميونخ، ويوفنتوس، ومانشستر سيتي، وباريس سان جيرمان، ولايبزيج كمتصدرين لمجموعاتهم، إلى جانب ريال مدريد، وتوتنهام من الوصافة.

أما الفرق الـ15 التي تتطلع لاقتناص واحدة من البطاقات الثمانية المتبقية، فهي:

ليفربول، حامل اللقب، وأتلتيكو مدريد، وفالنسيا، وإنتر ميلان، وتشيلسي، وأياكس، وسالزبورج، ونابولي، وليون، ودورتموند، وزينيت سانت بطرسبرج، وشاختار دونيتسك، ودينامو زغرب، وأتالانتا، وباير ليفركوزن.

وخرجت من المنافسة على التأهل، فرق بنفيكا، وكلوب بروج، وسرفينا زفيزدا، وجالطة سراي، وأوليمبياكوس، لكنها ستلعب على أمل الوصول للمركز الثالث في مجموعاتها، ما يسمح لها بالمشاركة في الدوري الأوروبي، الخيار الذي لم يعد مطروحا أمام جينك، ولوكوموتيف موسكو، وليل، وسلافيا براغ، لاحتلالهم المركز الرابع.

وتنطلق الجولة الأخير يوم الثلاثاء بمواجهات بين فرق المجموعات الخامسة، والسادسة، والسابعة، والثامنة.

ليفربول في حاجة لنقطة

وسيحل ليفربول، ضيفًا على سالزبورج، ولدى كل منهما دافع للمنافسة بقوة في المجموعة الخامسة.

وبينما يكفي التعادل فريق الألماني يورجن كلوب، لا يعتمد الفريق النمساوي على نفسه فقط لأنه يحتاج للفوز وأيضا ألا يفوز نابولي على جينك، الذي تأكد خروجه من المنافسة بالفعل، في المباراة الثانية بنفس المجموعة.

ويكفي نابولي، فقط التعادل في بلجيكا من أجل التأهل لثمن النهائي، وحتى إن خسر يمكن أن يتأهل إذا لم يفز سالزبورج أمام ليفربول.

وفي المجموعة السادسة، حيث ضمن برشلونة التأهل، تبقى بطاقة تأهل واحدة ستكون لإنتر ميلان، أو بوروسيا دورتموند، اللذين يمتلكان نفس عدد النقاط، لكن حال تساوت ستكون الأفضلية للفريق الإيطالي.

ويستقبل فريق أنطونيو كونتي برشلونة في ميلان، وسيضمن له الفوز الاستمرار في المنافسة بالدور المقبل، لكن في حال لم يفز سيحتاج على الأقل نفس عدد نقاط الألمان الذي سيستقبلون سلافيا براغ.

ولا خيار امام دورتموند سوى الفوز ليتمكن من التأهل لثمن النهائي.

وفي المجموعة السابعة، يحتاج لايبزيج لتعزيز مكانته في الصدارة، ومن أجل هذا يكفيه التعادل على ملعب ليون، الذي سيقاتل من أجل اقتناص بطاقة التأهل.

وسيحتاج الفريق الفرنسي، الفوز أو حصد نقاط أكثر من زينيت، الذي يتساوى حاليا معه في النقاط.

وسيحل الفريق الروسي، ضيفًا على بنفيكا، الذي لا يستطيع حجز مكان له في أول مركزين بالمجموعة لكنه سيعلب على أمل اللحاق بالدوري الأوروبي، وسيلعب زينيت في دور الـ16 حال فاز أو حصد نفس نقاط ليون.
Volume 0%

صراع ثلاثي

وفي المجموعة الثامنة، يمكن أن يحدث أي شيء، إذ يتنافس أياكس وفالنسيا وتشيلسي على بطاقتي التأهل، بينما حسم أمر ليل إلى خارج البطولة.

ويستقبل الفريق الهولندي، المتصدر للمجموعة بإجمالي 10 نقاط، فالنسيا على ملعب يوهان كرويف أرينا.

ويكفي رجال إريك تين هاج فقط التعادل من أجل التأهل إلى ثمن النهائي لكن بالنسبة لفالنسيا يتوجب عليه تسجيل الفوز حتى لا يتوقف مصيره على نتيجة تشيلسي الذي سيستقبل ليل في ستامفورد بريدج.

وسيحتاج الفريق الإنجليزي الذي سيكون في وضع أسوأ حال تساويه مع الخفافيش، للفوز أمام ليل، وأيضًا ألا يفوز رجال المدرب ألبرت سيلاديس أمام أياكس.

وستكتمل منافسات دور المجموعات الأربعاء، حيث بات الأمر محسوما في المجموعتين الأولى والثانية.

ويستقبل باريس سان جيرمان الذي يضمن صدارة المجموعة الأولى بغض النظر عن نتيجة الجولة الأخيرة، جالطة سراي، الذي سيلعب من أجل المركز الثالث، وهو ما يتطلع إليه أيضا كلوب بروج الذي سيستقبل ريال مدريد الذي ضمن أيضا التأهل كوصيف.

وهو نفس وضع بايرن وتوتنهام، اللذين ضمنا التأهل كمتصدر ووصيف على التوالي في المجموعة الثانية، حيث سيتواجه الفريقان على ملعب أليانز، بينما يحتاج أوليمبياكوس للفوز أمام سرفينا زفيزدا للعبور من المركز الثالث للدوري الأوروبي.

وسيكون مانشستر سيتي متصدر المجموعة الثالثة بغض النظر عن نتائج الجولة السادسة، وبهذا ضمن العبور للدور التالي من التشامبيونز ليج.

وتتنافس الفرق الثلاثة الأخرى بالمجموعة من أجل اقتناص بطاقة التأهل لثمن النهائي.

وسيحل فريق الإسباني بيب جوارديولا ضيفا على دينامو زغرب، الذي يحتاج من أجل اقتناص بطاقة التأهل للفوز أمام السيتيزنس لكنه سيظل بحاجة لعدم فوز شاختار، الوصيف حاليا، في أوكرانيا أمام أتالانتا، الذي تلوح أمامه أيضا فرص للعبور للدور المقبل.

ويتوجب على الفريق الإيطالي حصد النقاط الثلاثة في المباراة المرتقبة وألا يفوز دينامو زغرب أمام السيتي.

وفي المجموعة الرابعة، سيتنافس أتلتيكو مدريد وباير ليفركوزن على بطاقة التأهل الثانية التي تنتظر من يحسم وصافة المجموعة، وذلك بعد أن ضمن يوفنتوس من الجولة السابقة البطاقة الأولى بفارق نقاط كبير.

وسيحل يوفنتوس ضيفا على ليفركوزن، الذي يحتاج للفوز أمام الفريق الإيطالي وأيضا ألا يفوز أتلتيكو في واندا متروبوليتانو على لوكوموتيف.

وسيعتمد فريق الأرجنتيني دييجو سيميوني على نفسه، إذ سيضمن التأهل حال فاز في المباراة المرتقبة.